2011-03-14

مطلوب من عبود الزمر(عمر طاهر ...المصري اليوم)



أفهم جيدا أن يتم اعتبار الإفراج عن عبود الزمر من منجزات 
ثورة يناير، بما أنه أنهى فترة عقوبته منذ عشر سنوات، وتواجد 
رهن الاعتقال طوال الفترة الماضية ظلما وبلا أى سند قانونى، 
وأفهم جيدا أن هذا الرجل يستحق الاحترام، كونه ثبت على مبدأ 
طوال هذه الفترة الماضية، على الرغم من كل ما تعرض له من 
تنكيل، وأفهم أن الإفراج عنه هو إعلان لبدء عصر سيادة القانون، 
وأفهم أن هذا الرجل يحق له أخيرا أن ينام ليلته هانئا بين أفراد 
عائلته، ولكن.. ما مبرر الزفة التى تم استقباله بها؟
بصراحة.. لا أفهم ما كل هذه الحفاوة التى استقبل بها الإعلام 
رجلا اشترك فى اغتيال رئيس الجمهورية الأسبق؟
لم أصدق أذنى، عندما سمعت الزمر يقول للزميل خيرى رمضان 
فى مصر النهارده إنه سيذهب فى صباح اليوم التالى لزيارة 
المجلس العسكرى! .. يا نهار إسود!.. هذا الرجل قتل قائد حرب 
أكتوبر أمام كل رجال الجيش وفى حضور كل عناصر القوات 

المسلحة (أرجوك نحِّ جانبا رأيك الشخصى فى السادات كرجل 
سياسة ودعنا نتفق على المبدأ نفسه)، وكيف يمكن للدكتور عصام 
شرف أن يستقبل فى مكتبه شخصا اعتمد على التصفية الجسدية 
كطريقة لإبداء وجهة نظر سياسية مختلفة؟
كيف يسمح الإعلام لعبود الزمر بأن يمرر وجهة نظر تقول إن 
الثورة حدثت كما كان يرغب خالد الإسلامبولى؟ (طيب بالنسبة 
لبكير وبنونة وبسيونى ومحروس وحسين طه اللى كانوا طالعين 
بيقولوا: سلمية سلمية، وماكنش فى جيوبهم طلقة مسدس صوت.. 
دول موقفهم إيه؟ وهل كانوا امتدادا لرؤية وحلم الإسلامبولى؟).
هى الثورة هتخلط الورق ببعضه كده ببلاش؟، هى الثورة معناها 
أننا نتعامل مع شخص تجلت عبقريته فى التخطيط لجريمة قتل 
وكأنه رمز جديد للثورة لمجرد أنه كان سجيناً سياسياً فى العصر 
السابق؟ أفهم جيدا أن نتعامل بهذا المنطق مع المهندس خيرت 
الشاطر، لأنه صاحب مشروع سياسى لم يعتمد العنف يوما ما، 
أفهم أن نحتفل جميعا بالشاطر (حتى لو اختلفنا معه سياسيا)، لأنه 

عارض وقاوم الفساد دون أن يطلق رصاصة واحدة، لكن هل 
يستوى الشاطر بمن قال عنهم الله: «ومن يقتل مؤمنا متعمدا 
فجزاؤه جهنم».. سورة النساء؟
من حق الزمر أن ينعم بحريته بحكم القانون، لكن كيف سننسى 
أن عبود الزمر (ربما دون أن يقصد) كان سببا فى وصول مبارك 
للسلطة؟ كيف اختلطت الأمور فصار أول المتسببين فى كل ما 
عانينا منه خلال الثلاثين عاما الماضية، شريكا فى الثورة ومبشرا 
بها وضيفا على الشرفاء الذين أنهوا هذه المأساة؟
ننتظر من الزمر أن يعلن اعتذاره عن قتل مواطن مصرى، لأنه 
اختلف معه سياسيا.. أنت لم تذق على يد السادات ما ذقناه على 
مدى ثلاثين عاما، ومع ذلك لم نطلق رصاصة واحدة، وغيّرنا كل 
شىء ونحن لا نحمل فى أيادينا سوى الكمامات وزجاجات الخل.. 
الشارع تغير يا شيخ عبود وطريقتك فى العمل السياسى 
مرفوضة، ولا بديل عن الاعتذار عن القتل، حتى لا يلفظك شارع الثورة سياسيا وفكريا.
وحتى تقدم اعتذارك مالكش عندنا غير جملة واحدة من ثوار 
خرجوا ينادون بالحرية إلى مواطن مدين لهم باستنشاق هذه 
الحرية: «حمداً لله على السلامة».
بقلم الصحفي عمر طاهر

ولو اني لا احب اتكلم  عن السياسه كثيرا احببت ان انشر هذه المقاله من جريده المصري اليوم واتمني منكم المشاركه والتعبير عن رأيكم


هناك 27 تعليقًا:

  1. My compliments for your blog and pictures included,I invite you in my photoblog "photosphera".

    CLICK PHOTOSPHERA

    Greetings from Italy

    Marlow

    ردحذف
  2. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    كلامى موجهاً للأخ : عمر طاهر ..بصفته صاحل المقال ومااحتواه من رأى.....
    عبود الزمر شخص ارتكب خطأ أو قل جريمة ..وحكم عليه وقضى الحكم بزيادة...ثم خرج للحياة ليس لنا أن نحاكمه من جديد وبخصوص زيارته للمجلس العسكرى ..من حق كل مصرى أن يفعل ذلك ..ومن حق المجلس أن يقبل أو يرفض..
    ولانريد أن نطالب بالديمقراطية ونحن لانمارسها...
    كما أن من حقه ممارسة دور سياسى إذا أراد ولانحجر عليه فأن يعمل فى النور أمام الجميع وهناك شعب يعى ويعرف كيف يختار..أفضل من ان نجبره على ممارسة سياساته تحت الأرض.

    ردحذف
  3. اري ان الاخ محمدالجرايحي
    قد اجاب اجابة صائبة
    فلسنا قضاة لنحاكمه
    وهو قد حوكم وعوقب واصبح مواطن مصري
    قد نختلف في الافكار معه
    ولكن لايجب ان نقصي احدا
    والا مالفرق بيننا وبين الديكتاتوريات
    تحيتي

    ردحذف
  4. السلام عليكم ورحمة الله

    اشكرك كارولين على وجهة نظرك لكن انا اتفق مع الاستاذ محمد
    عبود الزمر اتم مدة عقوبته وزيادة بل على العكس ظلم لمدة عشر سنوات بعدها
    ومن حق اى انسان ان يمارس حقوقه كأى مصرى .

    ولا نحاسبه الا لو اخطأ
    ولا نقيد حقوقه ايضا


    ولا بديل عن الاعتذار عن القتل

    اعتقد انه اعتذر لمدة 30 سنه
    ولا يستطيع احد ان يعتذر كل هذه المده مثله

    كارولين السنوات الطويلة دى كفيلة انها تغير مفاهيم اى انسان واكيد الشاب فكره بختلف تماما عن كبير السن وعبود الزمر سنه كبر جدا ولا اعتقد ان افكاره كما هى

    اسأل الله الخير للبلاد ويحفظها من كل ماكر خبيث

    تحياتى لك وتقديرى

    ردحذف
  5. يا ليتني علقت قبل الاستاذ محمد الجرايحي لانني فوجئت انه كتب ما كنت اريد في البداية عن كونه ادى فترة حكمه وكان يجب ان يخرج للحياة منذ عشرة اعوام لكن لاسباب قمعية قضى عشرة اعوام اخرى داخل محبسه
    لكن في نفس الوقت اعتباره بطل شعبي هو خطأ مريع ولا اعتقد ان كل مصري يستطيع الذهاب للمجلس العسكري ويلقى كل تلك الحفاوة
    خروج الزمر من سجنه نصر للثورة اتفق تماما معكم
    اعتباره مواطن مصري عادي تم سجنه ومحاكمته وادى فترة حبسه واجب قومي والا نعايره بتهمته فقد ادى الحكم بكل صبر وتم اضافة عشر اعوام اخري
    لكن اعتباره بطل قومي فهو الخطأ
    تحياتي

    ردحذف
  6. ام هريره
    انا لم اقل وجهه نظري
    انا نشرت المقاله فقط
    للأعرف الآراء فقط

    ردحذف
  7. السلام عليكم....

    عجبنى المقال لانه استفزنى لحد ما

    طبعا دا رايى عمر طاهر صاحب المقال

    اولا السادات الى قال عليه فى المقال قائد حرب 6أكتوبر دا انجاز تاريخى فى تاريخ مصر شارك فيه كل المصرييين مش السادات بمفرده ومتهيئليش انه لمجرد كان قائد 6اكتوبر يبقى نغض بصرنا عن اى مساوء كانت ليه واى حاجة مش كويسة عاملة فى المصريين فى عهده ومش كل واحد بقى حيجى يعمل انجاز وبعدها يدبح فى البنى ادمين حنفضل ننفخ فيه عشان الانجاز دا زى ما عملوا مع مبارك فى بداية الثورة وفضل المؤيدين يقولوا صاحب الضربة الجوية الاول وهو كان بقاله 30سنة بيموت فينا ,,,واتهيئلى بردو من زجهة نظرى المحدودة ان عبود الزمر مغتالش السادات عشان يجى مبارك لانه كان زى الثورة بيحارب فساد فلو جينى بعد 20 30 سنة لقينى لقدر الله فرعون تانى زى مبارك مش حنقول وقتها الثورة هى السبب هى الى ماشيت مبارك وخلعته عشان تجيب الفرعون دا وممكن وقتها يكون اسود من مبارك اتهيئلى منطقى الكلام ,,,,,ومش شايفة انه عبر عن وجهة نظر سياسية فى اغتيال واحد كان بردو فاسد دى كانت حاجة مش كويس او جريمة لا ن الجرايم السياسية مينفعش نحكم عليها زى اى جريمة لان الى بيقوموا بيها بيكونوا ليهدم اهداف تانية والاية الى ذكرها فى المقال معتقدش من ثقافتى المحدودة انها تنطبق ع السادات لان الى بيظلم وميحكمش بالعدل اتهيئلى ميبقاش من المؤمنين .....دا بلس ان عبود الزمر خلاص اخد جزاءة وزيادة كمان وظلم من النظام الى فات ...ولو كان هو مجرم فعلا مينفعش كل مجرم ياخد عقابه ويطلع يلاقى المجتمع بيهجمه بعتبار انه مينفعش يتوب عن الذنب الى عمله ويعيش زى البنى ادمين العاديين ويمارس حقه فى الحرية والعادلة والديمقراطية الى احنا بنادى بيها ومش فاهمين معناها اية ....


    معلش رغيت كتير بس كنت عاوزة اعبر عن رايى ...

    دومتى بخير
    فى رعاية الله..
    shemo

    ردحذف
  8. يجب التخلص من هذه النبرة طالما قضى اللى عليه فمن حقه الخروج و التكلم و لو استمع السادات لهم و لم يقلل من شانهم لما حدث ما حدث دعه يتكلم فى النور فمن يتحدث فى النور لا خوف منه اما الظلام فلا يتحرك به الا الخفافيش و جميع دول العالم بما فيها امريكا التى يتشدقون بحريتها بها احزاب غاية فى التطرف و تخرج و تتحدث فى اجهزة الاعلام
    نقطة اخرى عمر طاهر يناقض نفسه الثورة قامت من اجل التخلص من منظومة الرئيس الاب و العودة الى الرئيس الموظف اما حكاية المجلس العسكرى لو اخطا وزير الدفاع يجب ان يحاسب هذا ما نريده لو سرقت فاطمة بنت محمد لقطعت يدها صدق رسول الله صلى الله عليه و سلم
    ايضا اعتزر عبود عن خطاءه لانه بلانا بالرئيس المخلوع
    خالص تحياتى

    ردحذف
  9. اعتقد ان الاحتفال بة شىء مستفز
    لكنة من حقة ان يمارس حياتة العادية وينتخب او يرشح نفسة فى حزب ما لانة مصرى
    تحياتى لاجمل كارولين ونشكرك على الطرح ونقل الموضوع

    ردحذف
  10. العزيزه كارولين
    ولو ان المقال لعمر طاهر من جريدة المصرى اليوم الا ان نشرك له يعنى انك موافقة على وجهة نظره
    انا يابنيتى استعمت الى كلام الرجل مع ريم ماجد فى كلامنا بالمصرى واستمعت اليه مع منى الشاذلى فى العاشره مساء وارتعبت من كلامه ولأول مره احس انى اخشى على ثورة 25 من يناير ومرتعب عليها .. هو فى الحقيقه نواياه طيبه ولكن شريق جهنم مفروش بالنوايا الطيبه .. هل بالقوه وبالسلاح يهدننا عبود الزمر وجماعته بتطبيق الشرع من وجهة نظرهم .. انا مرعوب من كلام الرجل
    تحياتى

    ردحذف
  11. أختى الغاليه

    بصراحة أنا أبتديت أقلق جدا .. الوضع الغير مستقر أصبح أكثر تدهورا ... مش ينفع يعنى راجل لس طالع من السجن وكان متهم فى قضية مقتل رئيس بلد يطلع بكل الضجة الإعلامية دى .

    شفتيه مع منى الشاذلى إمبارح كان بيتكلم إزاى ؟!!!

    نفس الفكر اللى دخل بيه السجن ولم يتغير 1 %

    ربنا يسترها ع البلد ودمتى بكل الود

    أخوك /تامر

    ردحذف
  12. مساء الخير كارولين

    وبصراحة قرأت المقال وتعاليق الاخوان

    موضوع محير بجد وحتى وجهات النظر المختلفة

    لها نظرية حلوة ومنطقية ولكن الحل لن يظهر

    حتى يبين الرجل مالذي استفاده من السجن

    بمعنى يطلق العنان لافكاره لو كان تغير

    معاناه السجن فاده وان لم يتغير فهنالك

    خطأ كبير من أطلاقه

    كل الي يبان عليه الرجل انتمائاته وافكاره بعد خروجه

    هيا الي حاتبين معدنه وتفكيره

    الاعتذار لن يغير شيء لو كانت افكاره

    قتل وابادة

    لكن الصح انه يتبنى طريق في خدمة نصرة

    مصر ويعبر عنه نفسه انه ابن من ابناء

    الوطن حصل على فرصة ثانية لحياته

    لايهم ماحصل بقدر اهمية ماسيحصل منه

    وطالما العقاب كان رادع اذن المجتمع

    اخد حقه منه ويبقى حقه الان على

    الناس انهم يعوضهم عن غلطته

    حتى لو كانت قتل رئيس

    دمتم بكل ود واختيار راقي منكم

    ردحذف
  13. الموضوع كله في حد ذاته هي حالة ظمأ للحرية وابداء الراي حتي لو كان خطا يجب ان نتعود ونتعلم ان يكون هناك راي وراي اخر فهذه قمة التحضر والتمدين وبغض النظر عن اختلافنا مع عبود او غيره فاننا يجب ان نتعود علي سماع الراي الاخر فربما نجد فيه ما ينفعنا جميعا
    ولننتظر الايام القادمة ونري ونحكم ولا نسبق الاحداث

    ردحذف
  14. للزمر الحق فيما يريد و لنا الحق فيما نريد منه و هو الاعتذار علنا عن قتل الرئيس السادات ، و أن نقول له كلمتنا في صندوق الانتخابات إذا رشح نفسه
    تحياتي أستاذة كارولين

    ردحذف
  15. اختي الفاضلة

    سررت كثيرا وأنا ابحر عبر هذه المدونة الغنية بمواضيعها وما تحمل بين طياتها
    من معاني وإفادات قيمة.
    لكم مني خالص ودي وتقديري

    ردحذف
  16. صباحك ورد كارولين

    موضوع راقي منكم

    ولازالت مصر في حيرة وخوف

    ربما لازالت الأفكار غريبة ولم تتضح

    ولكن يبدو لي أن من حقه الترشيح

    بإعتباره مصري ..

    وعلى الرغم من إستماعي اليه مع

    منى الشاذلي الا انني لم أرتاح لنواياه

    وربما تختلف الامور وتتضح رؤية اخرى

    دمتِ بسعادة

    وربي يحمي مصر وكل بلادنا العربية

    تحياتي

    ردحذف
  17. أنا متفق مع الأخ محمد الجرايحي
    بس مش معني كده برضو الإهتمام الإعلامي الغريب بشخص لصفته إنه (قاتل)
    حاجة ممستفزة بصراحه !!

    ردحذف
  18. ياريت حضرتك تشرفنا http://lovecity2000.blogspot.com/فى مدونة اهل الحب
    مدونتك وكتاباتك فى غاية الروعة(مش مجاملة)

    ردحذف
  19. السلام عليكم
    كلام صحيح فعلا
    بس هقول لحضرتك حاجة هو مش غلطان فى حاجة يعنى اكيد هو ما رحش للقنوات و قالها تعالوا صوروا معايا
    الاعلام هو هو مش هيتغير ...عايز فرقعة و خلاص مش مصلحة البلد.....
    تحياتى لك

    ردحذف
  20. اشكر كل من شرفني برأيه المحترم
    الاستاذ محمد الجرايحي رأيه الحكيم دائما
    سواح في ملك الله انت غائب ليه بمقالاتك
    ام هريره الاخت الجميله المتدينه
    مصطفي سيف رأيك ديمقراطي دائما
    shemo _joker رأيك ع الراس بس لازم تعرفي تاريخ السادات كويس علشان هذا الرجل صاحب انجازات واختلاف الرأي لا يفسد للود قضيه
    ابراهيم رزق ندائك للديمقرطيه سليم
    هبه فاروق لا تغيبي كثيرا ورأيك يحترم
    فشكووول لا تخف مصر صاحيه لا تنام
    days and nights ربنا يستر يا استاذي وان شاء الله خير
    د.ريان اكيد رأيك سليم ومقنع
    سندباد اكيد لازم تطبق الديمقراطيه
    محمد محمود عماره رأي سليم استاذي
    sabah سعيده بمرورك الراقي واتمني وجودك دائما
    همس الحنين رأيك محايد لان فعلا مازالت الامور غير مستقره
    faw اكيد طبعا ليس منطقي هذه الضجه الاعلاميه وسعيده بوجودك
    فيلسوف زمانه سعيده بوجودك واهلا بك صاحب مدونه
    آخر ايام الخريف انت اللي جامده يا قمرايه اشكرك
    اسراء ربنا يستر يا اسراء واكيد الخطأ ليس منه

    ردحذف
  21. سلمتى يا كارولين وسلم قلمك
    انا حقا معكى فى كل كلمه تقوليها
    نريدها ثوره نقيه بدون شوائب
    ولا نريد الاوراق تختلط ببعضها
    تحياتى واحترامى لكى دائما
    الاحــــلام

    ردحذف
  22. انا ماخفتش ساعة الثورة اد ما خفت لما سمعت كلام عبود الزمر
    الراجل طالب صراحة بلجنة تكفير ، يعنى لو انا قلت حاجة معجبتوش ممكن يكفرنى و فى الحالة دى هكون انا ضد الشرع و الدين و يستتوبنى 3 ايام و بعدها يحل دمى ، يعنى نقدر ننسى حاجة اسمها ديموقراطية و حرية رأى و حرية شخصية و الهجايص دى من وجهة نظر عبود الزمر
    و المشكلة الاكبر انه بعد 30 سنة مقتنع انه عمل الصح و لو رجع به الزمن هيعمل كده بدل المرة الف مرة
    و لما اتسأل على المراجعات قال ما معناه ان قبولها كان عشان هما فى السجن ، يعنى بالبلدى بمبدأ التقية انما دلوقتى ممكن يقول لن نقبل الدنية فى ديننا
    ربنا يستر علينا فى الايام الجاية

    ردحذف
  23. حلوه اوى اوى اوى اوى




    ومعبره ومجمعه لاكثر من شىء شكرا على اختيارك

    ردحذف
  24. الاحلام ربنا يستر علي بلدنا الجميله فمصر دائما في عيوننا
    che لا تخف فمصر محروسه لها حراس والله معنا
    بنت الاسلام سعيده بوجودك ومرورك ولا تحرمينا منك بس ده مقال عمر طاهر واشكرك علي كل حال

    ردحذف
  25. تحية طيبة...
    عندما عقد الاسرائيليون معاهدة السلام مع مصر كانت حكومتهم منتخبة وبرلمانهم ناقش وبحرية بنود تلك الاتفاقية التي مسخت مصر وحولتها الى تابع ذليل ومسلوب الارادة وفاقد للسلطة على جزء كبير من اراضيه حتى انه حصار غزة لا تستطيع فتح الحدود الا بأذن اسرائيل...
    اما مصر فقد عقدت الاتفاقية ورئيسها غير منتخب وحكومتها غير منتخبة وفاسدة ولا يوجد برلمان يناقش بنود الاتفاقية كما انها لم تتم بالاتفاق مع حلفاء مصر الدائمين وهم الدول العربية ولذلك كانت الاتفاقية خزيا وعارا على النظام المصري واستحق طاغيته المقبور السادات كل حكم يصدر عليه...
    اي طاغية في اي مكان واي زمان يستحق القتل ولا يحتاج الى فتوى او رجل دين او نظرية او اي شيء اخر...بل العدالة الانسانية هي التي تقرر ذلك...
    تحرروا من كل خرافات الانظمة سوف ترون الحياة والعالم بمعيار مختلف...
    دمتم بخير...

    ردحذف
  26. تصدقي لوقلتلك ...
    أني بحاول أفهم ناس كتير أعرفهم الكلام ده ومع الأسف همامتخيلين ان الزمر بطل داعلي اساس أن الزمر قتل جولدمئير مثلآ

    الزمر قتل "الساداااات" ناس كتيرمش بتحب السادات هماأحرار طبعآ أنابقي بحب السادات وحتي لوبكرهه مش ينفع أتعامل مع قاتله علي انه بطل شعبي وإلا بجد هنبقي مش علي قدرالمسئولية ومش عايزة اقول هنبقي ايه ...

    تحياتي لك

    ردحذف