2013-01-06

(حسين افندي 2)

(يجلس حسين وهو مرتدي جاكيت الجارسون ويشرب الليمون ويأخذ نفسا عميقا ويبدأ بالكتابه ،ثم يأتي اثنان رجل وسيده ويجلسان علي الترابيزه بجانب ترابيزه حسين ويظلان صامتان لمده قصيره ثم يتحدث بينه وبين نفسه
(حسين): الحمد لله طلعوا خُرص ،عشان اعرف اكتب(ولكن يبدأ الكلام بينهم)

(هي تكلم هو) : إيه قاعد ساكت ليه؟
(حسين): (يتحدث بينه وبين نفسه)ياستي ماتخليه متنيل ساكت 
(هو): ابدا بس مافيش حاجه اقولها.
(حسين):عملت طيب.
(هي):بس احنا ماخلّصناش كلامنا.
(حسين):يبقي جايين تخلصوا عليه .
(هو):عن ايه؟
(هي):عن حكايتنا.
(هو):انا مش وعدتك ان احنا حانتجوز. 
(هي):بس انا خايفه من الجيران ،حاسه انهم بيتكلموا علينا،الشقه اللي بنتقابل فيها مهما كانت مفروشه  
(حسين):اخس الله يلعنكوا.
(هو):يا حبيبتي بيتهيألك .
(هي):انا حاسه انك بتتهرب مني عشان خايف من مراتك.
(حسين):وكما ن متجوز ،يا مثبت العقل.
(هو):يا حبيبتي انتي عارفه انك الوحيده اللي بحبها ولا يمكن في قوه في الدنيا تقدر تبعدنا عن بعض.
(حسين ):واحد كمنجه يا جرسون عشان واحد بيغني هنا .
(هي):يا حبيب قلبي .
(حسين):كتك نيله هبله.
(هي):عن اذنك يا حبيبي اصلح ميكياجي واجيلك
(حسين):دلوقتي بس اقدر اكتبلي حتي سطر في الروايه،سطر يا خونا سطر(يبدأ حسين في الكتابه ولكن يأتي تليفون للترابيزه المجاوره)
(هو):الو ..اهلا ازيك يا ابو صلاح ،اهو زي ما انا قرفان ،ابتديت ازهق من البت الجديده دي عملالي صداع،....يعني شغاله ف قصه اتجوزني اتجوزني ،وانت عارف بقي صاحبك مش بتاع جواز ،...علي رأيك هو اللي يعملها مره يكررها تاني هههههه...،شكلي كده حارجع للبت تهاني تاني لا جواز ولا دياوله..بقولك ايه انت معاك مين النهارده ؟ ..والله طب انا جيلكم دلوقتي
(تأتي هي)
(هي):اتأخرت عليك يا حبيبي؟
(هو):شويه
(هي): قد كده بتحبني 
(حسين):طبعا
(هو):مافيش شك يا حبيبتي..انا مضطر اروح مشوار مهم دلوقتي ،لازم نقوم
(هي):مشوار ايه يا حبيبي
(هو):ااااا لقيت شقه تمليك لُقطه، رايح اشوفها عشان نتجوز فيها يا حبيبتي
(يقوم كلا من الطرفان ولكن اثناء تحركهما يزحزح جاكت (هو)  قهوه (حسين) وتقع القهوه علي بنطلون (حسين )  

(حسين): (يصرخ في وش هو)ايه يا افندي انت ده ،انت عميت خلاص مش شايف.

(هو):طب ليه قله الادب بس يا استاذ يعني هو انا قصدي.

(حسين): قصدك ولا مقصدكشي ازاي توقع القهوه علي بنطلوني يا افندي انت، ثم حاروّح انا ازاي دلوقتي .

(هو): طب وانا اعملك ايه.
(حسين):ما طبعا ،ما الاستاذ مستعجل ،عايز يروح لأبو صلاح وأُنس ابو صلاح،مش شايف قدامه.
(هي):(بإستغراب)الله..وده عرف منين ان انت رايح لأبو صلاح ،انا مش قولت لك تقطع علاكتك بالزفت ده،انت رجعت للستات تاني الوحشين 
(هو):انا لا رجعت ولا نيله (تقطع هي كلامه)
(هي):هات موبيلك هاته،(تأخذ الموبيل وتري نمره ابو صلاح وتقول:اه يا كداب يا وحش يا منافك ،يا بتاع الستات  
(هو):(يأخذ الموبيل من يدها ويقول:بقولك ايه ،ايوه انا بتاع ستات ونسوان ونساء ونون النسوه كمان ،وكويس ان ده حصل عشان ماشوفش وشك تاني(يذهب هو وتبكي هي ويقول حسين :معلش يا بنتي، كويس ان ده حصل عشان تعرفي حقيقه الراجل ده ،وبعدين انت تعرفي ليه راجل متجوز وعنده عيال ووراه مسئوليات ؟
(هي):وانت مالك انت يا راجل يا حِشري ياللي ماعندك تم (تخرج من الكافي)
(حسين):تم انا ماعنديش تم ؟(يـأتي الجارسون ويقول له حسين:الا (تم)دي في اني حته في الجسم؟
(الجارسون):(يبتسم ابتسامه خفيفه)اتفضل يا استاذ حسين جوه في الحمام اقلع البنطلون.
(حسين):وبعدين يا ابني؟، اروّح بلبوس كده؟
(الجارسون):ماتقلقش يا استاذ حسين انا حاغسلك بنطلونك واديلك بنطلوني اللي بروح بيه. لحد ما ينشف.
(حسين):جزاك الله خير يا ابني ،عملت فيه معروف.

(يجلس حسين علي منضده اخري هادئه)
(حين يحدث نفسه):دلوقتي لا عايز اكتب ولا نيله انا حاستنه البنطلون لما ينشف واتكل ع الله،(وتأتي فتاه في سن العشرين تجلس خلف منضده حسين)
(حسين): (يحدث نفسه)يا مُنجي يا رب،يا رب ،يا رب(فيظر وراءه ويلاحظ انها تكتب)
(حسين):كويس باين عليها زي حلاتي كاتبه ،باين عليها مثقفه(تذهب الي الحمام وهي تبكي ويقول حسين :باين عليها حزينه (فتطير الورقه التي كانت تكتبها الفتاه تحت ارجل حسين  فيقرأ الورقه :عايزه انتحر(فيقول حسين في زُعر:باين عليها مجنونه   
(تأتي الفتاه وتجلس وتلاحظ عدم وجود الورقه وتنادي علي الجارسون)
(الجارسون):ايوه يا افندم تحبي تشربي حاجه؟
(الفتاه ):(بغضب)ده انا اللي حاشربكم المر ،فين الورقه اللي كانت هنا؟
(الجارسون):ورقه أيه يا انسه؟انا ماشوفتش اي ورقه
(الفتاه): طيب ،اندهلي المدير ،انا عايزه المدير دلوقتي
(المدير): ايوه حضرتك 
(الفتاه):كان هنا في ورقه علي الترابيزه دي، وبعد ماروحت الحمام رجعت ملقتهاش.
(المدير):ايوه يعني حضرتك الورقه دي مكتوب فيها ايه؟
(الفتاه):وانت مالك
(المدير):يعني مكتوب فيها رقم تليفون؟  رقم حساب مثلا؟ او اي شئ مهم من هذا القبيل
(الفتاه):ايوه، مكتوب فيها رقم تليفون 
(ينظر حسين خلسه الي الورقه ليبحث عن رقم التليفون ويلاحظ انه مكتوب بالنص (نمره تليفون بابا  اهي علشان يأخذ جثتي)ويقول حسين بينه وبين نفسه:يا خبر، انا لازم اتصل ببوها عشان ييجي يلحق المصيبه المنيله دي)
(يأتي والدها اثناء المشاجره المستمره بين الفتاه والمدير والجارسون)
الاب:انت هنا حرام عليكي واحنا قلبين عليكي الدنيا،عايزه تموتي نفسك وتحرقي قلبنا عليكي ،عشان ايه ،عشان واحد صعلوك مايسواش تلاته ابيض .
(الفتاه): (بخوف)ايه ده ،مين اللي قال لك يا بابا .
(الاب):واحد ابن حلال اتصل بيه وقال لي ع المصيبه بتاعتك،فين هو عايز اشكره ؟عايز ابوس ايده ،عايز ابوس راسه.
(حسين):العفو العفو يا محترم ،استغفر الله ،انا حبيت اعمل الواجب واتصل بيك .
(الفتاه):انت؟انت اللي اتصلت انت؟انت اللي سرقت الورقه؟ 
(تمسك شعر (حسين)وتقطعه وتبهدل ملابسه ويأتي الجارسون بعد الخناق ويأخذ الحساب ولكن  الجارسون يوقف حسين عن الذهاب ويقول له 
الجارسون:ااا لموأخذه يا استاذ حسين الهدوم بتاعتي .
حسين:اه يا ابني مش واخد بالي ،لكن البنطلون نشف؟
الجارسون:ابدا.
حسين:خلاص ،مش مشكله.
(يرتدي حسين البنطلون المبلل دون الجاكيت ويقف عند بوابه الخروج الخاصه بالكافيه ويقول:يعني عشان الواحد عنده ضمير مع الناس يمشي عريان من فوق ومبلول من تحت،دي ام العيال ارحم ..........
                                (تمت) 
 كل عام وانتم بخير  أسرتي  أسره المدونين لقد افتتحت مدونه جديده اسمها  ست كوم :)وموجوده علي مدونتي (انا والعذاب وهواك) وسينشر فيها كل الحلقات الست كوم يا ريت تشرفوها ويا ريت تعجبكم 

هناك 19 تعليقًا:

  1. هههههههههههه ماينوب المخلص الا تقطيع هدومه اللى استغربتله بقى كل ده ومش لاقى موضوع للرواية؟

    ردحذف
  2. السلام عليكم
    ياعينى على حسين افندى وعلى بخته ههههه
    طب مش كان فضل فى بيته اكرم له من كل المشاكل دى
    واخيرا عرف ان ام العيال ارحم هههههه

    تعرفى ياكارول ان فيه ناس كتير بتحب تعمل معروف مع غيرهم بس مش فيه حد بيقدرهم فعلا يمكن علشان الشر اصبح اكتر

    قصة خفيفة وممتعة ومشوقة وبسيطة فى اسلوبها
    احسنت وسلمت ايدك حبيبتى
    تحياتى لك بحجم السماء


    على الهامش / اتمنى ان تكونى بخير وصحتك افضل الان حبيبتى
    ومبروك على المدونة الجديدة :)

    ردحذف
  3. ودى كانت نهايه الشاطر حسين ههههههههههههه تحفففففففففففه مش ممكن ضحكت ضحك على الاستاذ حسين والبنت وحبيبها وطريقه كلامها العجيبة على رأى المثل من تدخل فى مال لا يعنيه نال ما لا يرضيه ولو انه كان قاصد خير يا عينى عليه تعرفى انه صعب عليا النهاية كانت صعبة حبتين
    ابدعتى حبيبتى والله لو اتعمل سيت كوم حيكسر الدنيا بجد حلقتين يجننوا ويهلكوا من الضحك

    ردحذف
  4. المتعوس متعوس من يومه
    خرج من دوشة ليجد دوشات خرج مكسى ودخل عريان خرج من داره وتقل مقداره
    بس دوشه واحده افضل من دوشات والى تعرفه احسن من اللى متعرفوش
    بيتك بيتك ياحسين افندى وبلاش صياعه خارجه
    متّ من الضحك ياكارولين وخاصة فى النطق اللادغ والنقلات فى وقتها ومطلبها
    ياريت ياحبيبتى تكثرى من الاعمال الكوميدية فى اوقاتنا السوداوية
    ابوكى الفاروق

    ردحذف
  5. جميل ياقنانة

    وهيفضل حسين افندي يعاني طول ماكلمة الحق علي لسانه

    وهتفضل الدنيا بخير طول مافيها حسين افندي وطيبته

    مبروك للمدونة الجديدة

    تحيتي يافنانة

    ردحذف
  6. هذا الشخص كارثة بكل المقاييس هههههه
    المجتمع يريد شخوصا لا تنافق ولا تكون مثل حسين، لأننا لو كنا مثله لضربنا كل يوم ههههه
    جميل ما قرأت بمتعة وفكاهة رائعة.
    مودتي

    ردحذف
  7. مساء الخير

    حقيقي جت في وقتها
    الجو بارد وعاصف ونكد
    وكنت محتاج اي شيء يغيّر الجو والمود

    قرأتها وقعدت اضحك لحالي
    واقول
    الله يسعدك يا كارولين على خفة دمك في تناول الكارثة التي حلت بالاستاز حسين


    دمتِ بخيّر
    والله يرضى عليّكِ ويسعدك

    ردحذف
  8. يادي حسين ال كل الناس مدوخاه معاها
    بس انا كده عرفت انه هو السبب
    تسلم ايدك يا قمر
    مبروك المدونه الجديده
    تحياتي

    ردحذف
  9. أولاً مبروك المدونة الجديدة وبالتوفيق إن شاء الله
    وثانياً: أحييك على شخصية حسين أفندى وعلى تناولك الرائع لهذه الشخصية
    تقديرى واحترامى
    بارك الله فيك وأعزك

    ردحذف
  10. لن اعلق الا بتعليق استاذنا الفاروق بتصرف المنحوس منحوس من يومه ههههههه
    بجد استمتعنا جدا بالحلقتين
    تحياتى

    ردحذف
  11. nice blog,
    maye can we follow each other?
    let me know.
    kiss from Portugal

    ردحذف
  12. السلام عليكم
    ألف مبروك على المدونة الجديدة و بالتوفيق إن شاء الله
    كم هو رائع حسين أفندي ^_^، كنت أود أن تكون اطول :).
    تحياتي الخااالصة :) .

    ردحذف
  13. كراملة الجميلة وحشتيني ويارب تكوني بخير
    فعلا اللي بيقول الحق دايما تعبان بس هو اللي هيكسب في الاخر
    ضحكت بجد وعجبتني القصة جدا وخاصة كلمة "تم "ههههههههه
    لكن معرفتيش هي في انهي حتة ههههههههه
    بارك الله فيكي حبيبتي

    ردحذف
  14. جميله فلسفتك عادتك كارولين

    راق لى كثيرا ما دونتى غاليتى
    مودتى وحبى

    ردحذف
  15. جميلة كده بس حسين ده حشرى وكمان فتان ....

    ردحذف